رسول يكشف عن خطة عمليات الطارمية

تنقيب
اعلن المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة اللواء يحيى رسول، السبت، عن الخطط المتبعة في عمليات ملاحقة فلول داعش الإرهابية في الطارمية شمالي بغداد.
وقال رسول لوكالة الانباء الرسمية، إن “الخطط المتبعة قائمة على إعادة انفتاح القطاعات وانتشارها وأيضا الجهد الآخر الذي يتم من خلاله استخدام الطائرات المسيرة والكاميرات الحرارية”، مؤكداً أن “اتباع هذه الخطط ستكون له نتائج إيجابية كبيرة خلال الفترة المقبلة “.
وأضاف أن”الجهد الاستخباراتي حاضر والأجهزة عملت بجهد كبير خلال الفترة الماضية وحتى حاليا بتحديد مواقع العصابات الإرهابية ضمن مناطق شمالي بغداد وخصوصا قضاء الطارمية “، مؤكداً أنه” تم القاء القبض وقتل عدد من الارهابيين في الجحور التي يختبئون فيها”.
وأشار الى أن”توجيه القائد العام للقوات المسلحة كان باستمرار ملاحقة هذه الفلول وعدم إعطائها فرصة في القيام بأي عمل إرهابي سواء اتجاه المواطنين أو القطاعات العسكرية”، موضحاً أنه ” لا يزال للتنظيم قدرة على العمل الإرهابي هنا وهناك من خلال اطلاق نار مباشر وغير مباشر او من خلال زرع العبوات الناسفة ولكن ليس في مقدورها السيطرة على بقعة معينة”.
وأكد رسول أن” قطعاتنا العسكرية تقوم بواجبها وهناك عمليات عسكرية تجري في قضاء الطارمية على مستوى جميع القطاعات العسكرية ومن كافة الصنوف والتشكيلات وتؤدي دورها بشكل كبير وتعزز الامن والاستقرار في تلك المناطق “، مبينا أن” هناك تعاونا كبيرا من المواطنين في الطارمية مع القطعات العسكرية الماسكة للأرض وهذا دليل على التعاون مع القطعات الأمنية والعسكرية التي تقوم بواجبها بحماية الامن والاستقرار في مناطق شمالي بغداد وقضاء الطارمية”.
واوضح ان” المعركة مع ماتبقى من فلول داعش الإرهابية معركة استخباراتية لذلك يؤكد القائد العام للقوات المسلحة تكثيف الجهد الاستخباراتي وملاحقة هذه الفلول “، لافتا الى ان” قيادة عمليات بغداد تقوم بواجبها بشكل كبير وهناك عمل عسكري مستمر وموضوع اخر هو ملء الفراغات وسد كل الثغرات التي من الممكن ان تتسلم الى بعض الإرهابيين في مناطق مختلفة وخصوصا ان قضاء الطارمية يربط بين محافظات ديالى وصلاح الدين والانبار “.