روحاني: العام الإيراني الجديد سيكون عام الانتصار الحاسم

أعتبر الرئيس الإيراني حسن روحاني، الأربعاء، العام الإيراني الجديد 1400 الذي يبدأ يوم الاحد القادم، عام الانتصار الحاسم للشعب الإيراني في الحرب الاقتصادية ومكافحة كورونا، مضيفا ان العام الجديد سيشهد حركة اقتصادية ناشطة وطفرة في الانتاج.
قال روحاني في تصريحات له، ان “العام الحالي الذي شارف على الانتهاء كان عاما صعبا على الشعب الإيراني بلحاظ الحرب الاقتصادية وتداعيات انتشار فيروس كورونا”.
واعرب عن الأمل في ان “يكون العام الجديد افضل من سابقه وسيشهد ان شاء الله نهاية وباء كورونا والانتصار الحاسم للشعب الإيراني في الحرب الاقتصادية الى جانب نهضة ناشطة في قطاع الانتاج مصحوبة بانتعاش اقتصادي”.
وأوضح أن “الظروف اليوم مهيأة أكثر من أي وقت مضى لانهاء الحظر عن إيران”، مشيرا الى أن “الامريكان أعلنوا مرارا ان سياسة الأدارة السابقة كانت خاطئة وان سياسة الضغوط القصوى قد فشلت ، كما أعلنوا عزمهم على العودة الى الاتفاق النووي، لكن طهران تنتظر الفعل وليس الأقوال”.أعتبر الرئيس الإيراني حسن روحاني، الأربعاء، العام الإيراني الجديد 1400 الذي يبدأ يوم الاحد القادم، عام الانتصار الحاسم للشعب الإيراني في الحرب الاقتصادية ومكافحة كورونا، مضيفا ان العام الجديد سيشهد حركة اقتصادية ناشطة وطفرة في الانتاج.
قال روحاني في تصريحات له، ان “العام الحالي الذي شارف على الانتهاء كان عاما صعبا على الشعب الإيراني بلحاظ الحرب الاقتصادية وتداعيات انتشار فيروس كورونا”.
واعرب عن الأمل في ان “يكون العام الجديد افضل من سابقه وسيشهد ان شاء الله نهاية وباء كورونا والانتصار الحاسم للشعب الإيراني في الحرب الاقتصادية الى جانب نهضة ناشطة في قطاع الانتاج مصحوبة بانتعاش اقتصادي”.
وأوضح أن “الظروف اليوم مهيأة أكثر من أي وقت مضى لانهاء الحظر عن إيران”، مشيرا الى أن “الامريكان أعلنوا مرارا ان سياسة الأدارة السابقة كانت خاطئة وان سياسة الضغوط القصوى قد فشلت ، كما أعلنوا عزمهم على العودة الى الاتفاق النووي، لكن طهران تنتظر الفعل وليس الأقوال”.