روحاني: لا يحق لبلد حسم مشاكله عبر اجتياح عسكري خارجي


متابعة/ تنقيب
قال الرئيس الإيراني حسن روحاني اليوم الثلاثاء إنه لا يحق لبلد حسم مشاكله المحلية عبر اجتياح عسكري لدول أخرى ويجب التعاون بسلام ومصالحة وحل المشاكل دون تدخل أجنبي.
وقال روحاني في كلمة ألقاها امام المؤتمر الثالث عشر لبرلمانات الدول الاعضاء في منظمة التعاون الاسلامي “إننا حُماة التواصل البناء وداعمو فكرة التكافؤ بين العالم الاسلامي وباقي الدول دون فسح المجال أمام الأجانب للتدخل في شؤوننا المحلية واستعبادنا”.
وأضاف الرئيس الايراني أن “علينا جميعاً وضع خلافاتنا جانباً وتقليص حاجتنا الى الأجانب بفضل ما نتمتع به من كفاءات محلية واجتماعية ومصادر ثروة غنية وعلينا أن نمضي إلى الأمام ساعين إلى رفع مستوانا والعمل على تنمية متواصلة لعالمنا الاسلامي”.
وصرّح روحاني في كلمته أمام المؤتمرين بأنه من الضروري “الاعتماد على الداخل لمعالجة مشاكلنا والتحديات التي نواجهها وإيجاد الحلول لها بدلاً من اللجوء إلى الأجانب”، مؤكداً “وجوب أن يتحلى التعاون بين أعضاء البرلمانات الاسلامية بطابع أكثر تنظيماً”.
كما شدّد الرئيس الايراني على “وجوب الاعتماد على الكفاءات والقدرات المحلية لإزالة العقبات الموجودة في مجتمعاتنا دون أن نصبو إلى هذا وذاك ولا نعني بذلك العزلة عن العالم”.
وتابع أن “الجمهورية الاسلامية الايرانية لا ترى طريقاً سوى التواؤم والتعاون بين الدول المسلمة لاقتلاع جذور المشاكل التي نواجهها مع الأخذ بعين الاعتبار احترام سيادة جميع الدول الاخرى”، مذكراً بأنّ ايران “تقيم علاقاتها مع باقي الدول الاسلامية وفق ركائز المودة والرأفة الاسلامية وإننا بالتأكيد لا نعتبر أي بلد منافس لنا ونعتقد بإمكانية التحاور والتعاون مع الآخرين حتى مع تلك الدول التي بيننا وبينها اختلاف في وجهات النظر”.