روسيا: استيلاء طالبان على افغانستان نابع من فشل امريكا

اكد الممثل الروسي الخاص لافغانستان زامير كابولوف ، الاثنين، ان وزارة الخارجية الروسية على اتصال مع واشنطن بشأن الوضع في أفغانستان وتراقب التطورات لاتخاذ قرار بشأن المزيد من الخطوات.
ونقلت اذاعة ايكو اوف موسكو في تقرير عن كابولوف قوله معلقا على اقتراحات بأن نقل السلطة في أفغانستان كان نتيجة اتفاقيات معينة إن ” استيلاء حركة طالبان الارهابية على افغانستان لا ينبغي اعتباره تحولا ، بل ينبع من فشل أمريكا في البلاد”، مضيفا أن ” أن الاستيلاء على كابول لم يكن متوقعًا وأن روسيا ودولًا أخرى بالغت في تقدير القوات المسلحة الأفغانية”.
واوضح كابولوف إن ” الاستيلاء على كابول كان مفاجأة إلى حد ما ، حيث استرشدنا بفهم أن الجيش الأفغاني ، مهما كان ، سيظل يقاوم لبعض الوقت”.
في غضون ذلك أكدت موسكو أن السفير الروسي في أفغانستان سيناقش سلامة البعثة الدبلوماسية مع منسق طالبان. وقالت الوزارة إنه “سيتم إجلاء بعض موظفي السفارة بغض النظر عن اي شيء” مشيرا الى أن ” قوات طالبان قامت بالفعل بتأمين المحيط الخارجي للسفارة الروسية في كابول”.
واوضح كابولوف أن ” موسكو لن تتخذ أي قرارات متسرعة فيما يتعلق بالاعتراف بالحكومة الأفغانية الجديدة ، وان شطب طالبان من قائمة المنظمات الارهابية غير وارد في هذه المرحلة لأن الأمر متروك لمجلس الأمن الدولي لبدء الإجراءات ذات الصلة”.
يذكر ان جماعة طالبان الارهابية تعتبر من المنظمات المحظورة في روسيا والعديد من الدول الاخرى .