روسيا تقصف موقع إسقاط طائرتها في إدلب وتقتل 30 عنصرا من "جبهة النصرة"


متابعة/ تنقيب
قالت وزارة الدفاع الروسية إن قواتها قصفت بشكل مكثف منطقة سقوط المقاتلة سو-25 في ريف إدلب.
وأضافت الدفاع الروسية أن 30 عنصرا من “جبهة النصرة” قتلوا في قصف صاروخي على منطقة إطلاق الصاروخ على المقاتلة الروسية.
وأفادت وزارة الدفاع الروسية في وقت سابق، بأن قائد المقاتلة التي أسقطت في إدلب، قتل بعد اشتباكه مع الإرهابيين.
وأوضحت الوزارة أن المعلومات الأولية، تشير إلى أن الطائرة أسقطت من قبل مسلحين بصاروخ محمول على الكتف أثناء تحليقها فوق منطقة تخفيف التصعيد في إدلب.
وأكدت وزارة الدفاع أن مركز مصالحة الأطراف المتنازعة في سوريا “حميميم” بالتعاون مع الجانب التركي المسؤول عن منطقة خفض التصعيد في إدلب، يتخذ التدابير اللازمة لاستعادة جثة الطيار الروسي.