زاخاروفا تنتقد “قمة الديمقراطية” وتصف التصريحات الاميركية بـ”الساخرة”

أعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، أن واشنطن ستمنح المشاركين في “قمة الديمقراطية” المقرر عقدها في 9 و10 كانون الأول الجاري “شرف حق” خدمة المصالح الأمريكية.
واشارت زاخاروفا، في منشور على صفحتها في “تليغرام” ردا على تصريح مساعد الرئيس الأمريكي، جيك ساليفان، الذي قال إن “نظام العلاقات الدولية يتغير حاليا، وهيكلها الحالي برئاسة الأمم المتحدة الذي تشكل بعد الحرب العالمية الثانية، يصبح شيئا من الماضي تدريجيا”، إلى أن هذا هو بالذات ما نتحدث عنه منذ 3 سنوات فامريكا تقوم بتدمير نظام العلاقات الدولية المؤسسة على القانون الدولي والدور المركزي للأمم المتحدة لإنشاء منطقة راحة خاصة بها تنوي واشنطن أن تهيمن فيها بانفراد.
واوضحت أنه لهذا السبب بالذات تنظم الولايات المتحدة هذه الفعالية الجماعية في شكل “قمة الديمقراطية”، التي ستمنح المشاركين فيها شرف حق خدمة المصالح الأمريكية”.
وخلصت زاخاروفا إلى أنه “من الممكن تقييم تصريح جيك ساليفان بشكل مختلف، ووصفه بـ “الساخر” و”تصريح بدم بارد”.