"زر" ترامب أكبر أم "زر" كيم جونغ؟


متابعة/ تنقيب
نشر الرئيس الأميركي دونالد ترامب اليوم الأربعاء سلسلة من التغريدات على صفحته بموقع “تويتر” هاجم في أحدها زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، واتهم في أخرى الفلسطينيين بأنهم لم يعودوا مستعدين للمشاركة في محادثات سلام، على حد قوله.
وقال ترامب، في تغريدة نشرت اليوم “أطلب من أحد أعضاء النظام المنهك والجائع في كوريا الشمالية إبلاغ كيم جونغ اون، بأنني أملك زرا نوويا أكبر وأقوى من الزر على مكتب الزعيم الكوري الشمالي.. كما انه زر يعمل”.
وكان زعيم كوريا الشمالية قال في خطاب تلفزيوني يوم الاثنين الماضي إن “الولايات المتحدة بأسرها تقع في مرمى أسلحتنا النووية، والزر النووي دائما على مكتبي، وهذا واقع وليس تهديدا”.
وفي سياق آخر، تطرق ترامب إلى معاهدة السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وأكد أنه اعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل، لكن هناك جزءا من المفاوضات أصعب بين الطرفين، لافتا إلى أن “الفلسطينيين لم يعودوا مستعدين للحديث عن السلام، لذلك يجب علينا التوقف عن المدفوعات المستقبلية الضخمة لهم”.
وأضاف ترامب أن “واشنطن تعطي الفلسطينيين مئات الملايين من الدولارات سنويا ولا تنال أي تقدير أو احترام، وهم لا يريدون حتى التفاوض على اتفاقية سلام طال تأخرها مع إسرائيل”.