سالم: إقالة العبادي للفياض تشبه مقولة "لو ألعب لو أخرب الملعب"


متابعة/ تنقيب
عد عضو مجلس النواب حسن سالم، اليوم الجمعة، قرار رئيس الوزراء حيدر العبادي بإعفاء فالح الفياض من منصب مستشار الامن الوطني ورئاسة هيئة الحشد الشعبي بأنه “تخبط سياسي واخفاق” في ادارة البلاد، فيما شبهّه بالمقولة الشعبية “لو ألعب لو أخرب الملعب”.
وقال سالم في بيان صحفي إن “تصرف رئيس الوزراء المنتهيه ولايته بإعفاء فالح الفياض من منصب مستشار الامن الوطني ورئاسة هيئة الحشد الشعبي يدل على التخبط السياسي والاخفاق في ادارة البلاد”، موضحا أن القرار “هو على مقولة (لو ألعب لو أخرب الملعب) دون مراعاة الدستور والاهتمام بالمؤسسة الامنية وخصوصا مستشارية الامن الوطني التي تضم ملفات مهمة ومعلومات استخبارية”.
وأضاف سالم، أنه “من المؤسف ان يتصرف أعلى مسؤول بالدولة كرئيس الوزراء بهكذا تصرف لأجل أمور شخصية وهي الحصول على ولاية ثانية”.
وبين سالم، أن “هذا يعرض البلد الى مزيد من الفوضى وعدم الاستقرار، متناسيا اننا دفعنا اثمانا غالية من الدماء العزيزة لاستقرار الوضع الامني، ولا ندري هل ان الولاية الثانية اهم من استقرار البلد في وقت الشعب العراقي يعيش حالة التظاهرات بسبب سوء الاداء الحكومي الذي تسبب بوضع مأساوي يعيشه الشعب العراقي من انعدام الخدمات وتفشي الامراض وقلة المياه الصالحة للشرب وخصوصا محافظة البصرة”، مؤكدا أن “العملية السياسية في كل دول العالم هي لأجل الشعوب إلا في العراق فانها صراعات لأجل منافع شخصية وحزبية”.