سفير العراق لدى موسكو: السلاح الروسي أحد أسباب انتصارنا على داعش


متابعة/ تنقيب
أكد السفير العراقي في موسكو اليوم الاربعاء ان السلاح الروسي كان أحد أسباب الانتصار على تنظيم داعش الارهابي، فيما اشار الى انه في حال وجود أي اعتراض من الجانب الامريكي على منظومة (اس 400) سنحاول حله بالطرق الدبلوماسية.
وقال السفير حيدر العذاري خلال مقابلة مع موقع “سبوتنيك” الروسي ان “السلاح الروسي كان أحد اسباب انتصارنا على داعش”، مبينا ان “بعض القادة العسكريين العراقيين تلقوا تدريباتهم في موسكو وبيننا وبين روسيا علاقات عسكرية تاريخية طويلة، بما فيها العلاقات المميزة مع الملحقية العسكرية في موسكو المختصة بالجانب العسكري وتنفيذ العقود و متابعة العقود”.
وبالنسبة للتحذيرات الامريكية من منظومة (اس 400)، اكد العذاري “لدينا علاقات جيدة مع واشنطن ضمن الاتفاقية الاستراتيجية وأيضا تجمعنا علاقات متميزة مع روسيا لكن عندما سيتخذ العراق اي قرار، سيتخذه بحكم سيادة حكومته”، مشيرا الى ان “العراق والحكومة العراقية من واجبها حماية أراضي البلاد سواء من تهديدات خارجية او داخلية، فإذا استوجب الأمر شراء المنظومة سيحترم المجتمع الدولي قرار بغداد”.
وتابع انه “في حال وجود أي اعتراض سنحاول حله بالطرق الدبلوماسية مع الجانب الأمريكي”، لافتا الى انه “حاليا لا يوجد أي قرار متخذ بهذا الشأن”.
ووقع وزير الخارجية ابراهيم الجعفري ونائب الرئيس الروسي ديمتري روغوزين، في 28 شباط 2018، محضر الاجتماع السابع للجنة المُشترَكة العراقية-الروسية التي عقدت بموسكو، فيما اكد الجعفري نية العراق شراء منظومة صواريخ دفاعية من روسيا.