سياسيا واجتماعيا وثقافيا.. صالح يدعو لضمان مشاركة حقيقية للمسيحيين العراقيين

استقبل رئيس الجمهورية برهم صالح، اليوم الثلاثاء في قصر السلام ببغداد، قداسة البطريرك مار آوا الثالث رويل.
وفي مستهل اللقاء، هنأ السيد الرئيس، البطريرك مار آوا الثالث رويل، بمناسبة تنصيبه رئيساً لكنيسة المشرق الآشورية في العراق والعالم، متمنياً له التوفيق في مهامه.
وقال الرئيس برهم صالح بحسب بيان لمكتبه الاعلامي تلقت”تنقيب” نسخة منه، إن المسيحيين جزء لا يتجزأ من النسيج العراقي وتشهد بذلك إسهاماتهم الوطنية وتمسكهم ببلدهم، وعليه لابدّ من ضمان مشاركة حقيقية لهم في الحياة السياسية والاجتماعية والثقافية.
وأكّد الرئيس ضرورة عودة جميع النازحين المسيحيين إلى مناطقهم، وكذلك ضمان العودة الطوعية الآمنة والمستقرة للمهاجرين في الخارج، مشيراً إلى أن الاعتداءات التي يتعرض لها المسيحيون مرفوضة ومدانة من قبل كل العراقيين على اختلاف انتماءاتهم.
من جانبه، قدّم البطريرك مار آوا الثالث رويل شكره لرئيس الجمهورية، وتقديره للجهود التي يبذلها في قضايا المسيحيين ودعمه المتواصل للمكونات العراقية في سبيل إرساء التعايش والسلم الأهلي والمجتمعي.