سياسي كردي: أي وفد كردستاني يزور بغداد سيفشل بمهمته لسببين

اكد السياسي الكردي والعضو السابق في برلمان الإقليم بيستون فائق , الاحد , ان أي وفد سيرسله إقليم كردستان الى بغداد سيفشل بمهمته لسببين رئيسين , مبينا ان حكومة الإقليم ليس من السهل ان تسلم إيرادات المنافذ الحدوية وايرادات نفط الإقليم لكونها مرهونة بهيمنة شخصيات متنفذه معروفة وبالمكتبيين السياسيين للحزبين الرئيسيين في الإقليم .
وقال فائق في تصريح صحفي، ان ” نية حكومة إقليم كردستان بارسال وفد الى بغداد للتفاوض ومناقشة الفقرة الخاصة بشان المنافذ الحدودية وايرادات النفط في الإقليم ستفشل ولن تحقق ما تبغيه لسببين رئيسيين ” .
وأضاف ان ” السبب الأول سلطة الإقليم تتبنى ما يقرره اشخاص متنفذين معروفين والمكتبين السياسيين الرئيسيين وليس لها أي علاقة بما يطالب به الشارع الكردي بالتعاون مع سلطة المركز ” , مؤكدا ان ” ان أي وفد سيرسله الإقليم الى بغداد سيفشل بمهمته بسبب إصراره على عدم تغير مواقفه اتجاه المركز بسبب مصالحه الشخصية والحزبية”.
وتابع فائق: “اما السبب الثاني وهي ان تلك الشخصيات أصلا مهيمنة على المنافذ الحدودية لمصلحتها ولمصلحة احزابها ولن تستسلم لقرارات المركز إضافة الى عدم وضوحها وشفافيتها بما تحصل عليه من أموال نتيجة تصديرها لنفط كردستان ” , موضحا ان ” الإقليم مهما اعترض بعدم التعاون مع المركز فانه لن يصمد سوى شهرين او ثلاثة على الأكثر وبالتالي سيضطر مجبرا لتغيير موقفه ” .