سياسي لبناني يحذر من مؤامرة امريكية إسرائيلية خبيثة تستهدف مناطق سورية عراقية

حذر المحلل السياسي اللبناني هادي قبيسي من بيروت ، الاثنين ، من مؤامرة امريكية إسرائيلية تستهدف عدة مناطق سورية عراقية ، مؤكدا أن تنظيم “ داعش” الاجرامي كان ولا يزال يخدم المشروع الأمريكي الإسرائيلي .
وقال قبيسي في تصريح ، إن “مسار التحركات الامريكية الإسرائيلية التي يجري التحضير لها هو القيام بعمليات إرهابية تستهدف مناطق عدة في سوريا والعراق”.
وأضاف أن “الجيش الصهيوني يحاول استخدام عناصر داعش لعودة الانشطة الارهابية مجددا بالقرب من الحدود العراقية السورية”، مشيرا إلى أن “أمريكا تحاول استغلال بقايا داعش لتنفيذ ماربها الخبيثة في المنطقة”.
وكان عضو لجنة العلاقات الخارجية النيابية مختار الموسوي أكد في وقت سابق، على أهمية التحرك لمواجهة التهديد الذي تشكله المشاريع الصهيونية، محذرا من مؤامرة امريكية تمهد لاعادة داعش إلى الواجهة مجددا.