شرطة الاتحاد الاوربي تفكك عصابة لتهريب الاشخاص من العراق الى المانيا

تمكنت شرطة الاتحاد الاوروبي من تفكيك عصابة لتهريب المهاجرين تعمل على طول طريق البلقان الى المانيا واوربا ضمت اعضاء الخلية فيها مصري وسوري وعراقي الجنسية حيث يدفع المهاجرون ما بين 4 آلالاف الى 10 آلالاف يورو الى عصابة التهريب من اجل الوصول .

وذكرت صحيفة ذي ناشيونال البريطانية في تقرير ان ” العصابة الاجرامية ومقرها في رومانيا لديها العديد من الاعضاء على طول الطريق في دول البلقان حيث يقومون بادارة وتجنيد وايواء المهاجرين من الاردن والعراق وسوريا وايران الى المانيا وبقية اجزاء اوروبا”.

واضاف ان ” المهربين كانوا يحشدون المهاجرين في صناديق السيارات لمسافة 250 كيلومتر عبرالحدود اليونانية حيث شملت عملية لتفتيش المنازل نفذتها الشرطة الرومانية وانتهت بالقاء القبض على 18 مشتبها به وضبط ذخائر وسيارات واموال”.

واوضح التقرير ان ” العصابة كانت تؤوي المهاجرين ولدى البعض منهم اطفال في ظروف سيئة للغاية غالبا ما تفتقر تلك الاماكن الى المراحيض والمياه الجارية حيث تم اخفاء اكثر من 100 شخص في ذات الوقت في منزل آمن صغير لاتتجاوز مساحته 60 مترا حيث كان يتم  نقل المهاجرين إلى شاحنات مزدحمة وإخفاؤهم بين البضائع وفي شاحنات صغيرة بدون تهوية مناسبة في طريقهم إلى المجر وألمانيا، فيما ضمت العصابة التي تنشط منذ عام 2020 مواطنين يملون الجنسية الرومانية”.

واوضحت الشرطة ان ” العصابة منظمة بشكل جيد ومتورطة ايضا بتهريب المخدرات وتزوير الوثائق وجرائم الممتلكات “.

واشار التقرير الى أن ” الهجرة إلى أوروبا  شكلت تحديًا متزايدًا لسلطات الاتحاد الأوروبي حيث تجبر الصعوبات الاقتصادية المرتبطة بالوباء والاضطرابات السياسية المزيد من الناس على البحث عن حياة أفضل في الخارج”.