شلل يصيب الحكومة الأمريكية


متابعة/ تنقيب
توقفت المؤسسات الفيدرالية الأمريكية عن العمل بسبب عدم التوصل لاتفاق في مجلس الشيوخ الأمريكي حول مشروع قانون جديد حول التمويل، وذلك لعدم موافقة الديمقراطيين على المشروع الذي طرحه الجمهوريون.
ويتفاوض مجلس الشيوخ حاليا على مشروع قانون جديد.
من جهته وصف البيت الأبيض اعتراض أعضاء مجلس الشيوخ من الديمقراطيين بـ”سلوك الخاسرين”.
وقال بيان للبيت الأبيض “لن نتفاوض على وضع المهاجرين غير القانونيين في الوقت الذي يحتجز فيه الديمقراطيون مواطنينا الشرعيين رهائن لمطالبهم التي تتسم بالرعونة”.
يذكر أن الولايات المتحدة الأمريكية هي واحدة من البلدان القليلة التي لا تستطيع فيها الحكومة العمل دون ميزانية محددة.
هذا وكان مجلس النواب الأمريكي قد تبنى في وقت سابق ميزانية مؤقتة حتى 18 شباط.
بيد أن الديمقراطيين في المجلس يقفون بوجه الميزانية الجديدة، وحتى يتم اعتماد القانون يجب أن يحظى بأصوات 60 عضوا من أصل 100.
وفي الوقت الذي يحظى فيه الجمهوريون بـ51 صوتا فقط، يطالب الديمقراطيون بأن يتم إدراج التدابير المتعلقة بإجراءات الهجرة، الأمر الذي يرفضه البيت الأبيض والجمهوريون.