شنكالي: نرفض اي تدخل وانتهاك للسيادة وعلى الحكومة حسم الامور


شدد النائب السابق ماجد شنكالي، الثلاثاء، على ضرورة تحرك الحكومة وحسم الامور من اجل ضمان عدم التدخل الاجنبي وانتهاك سيادة العراق، محذرا من خطورة المخططات التركية والاهداف التي تسعى انقرة لتحقيقها داخل العراق.
وقال شنكالي في تصريح تابعته”تنقيب” ان “اي انتهاك او تدخل سواء تركي او من دولة اخرى فهو مرفوض ويعد تجاوزا على سيادة العراق، كما ان اقليم كردستان يرفض ويقف ضد التدخلات التركية والقصف المتواصل على الاراضي العراقية”.
واضاف ان “الحكومة ينبغي ان تخرج عناصر حزب العمال الكردستاني من خلال التنسيق المشترك مع سلطات الاقليم من اجل تهدئة الاوضاع وانهاء التدخلات والقصف التركي”.
وأوضح شنكالي، ان “التمركز التركي داخل الاراضي العراقية غير شرعي ولامبرر له، وقد يحمل اهدافاً معروفة المغزى كما حدث في سورية وليبيا واذربيجان”.