صادقون النيابية تطالب بتوجيه سؤال للكاظمي بشأن التعاون مع الامريكان

طالبت كتلة صادقون النيابية, الاحد , القوى السياسية بتوجيه سؤال الى القائد العام للقوات المسلحة بشأن وجود تعاون استخباري مع الامريكان حول الضربة الأخيرة على الشريط الحدودي من عدمه ولماذا صمتت الحكومة عن تلك الضربة شريطة ان تكون الإجابة سريعة ولايجوز له تجاهلها.
وقال عضو الكتلة النائب احمد الكناني ، انه “اصبح الان لزاما على القوى السياسية الى توجيه سؤال الى القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي فيما يتعلق بكشف البنتاغون عن وجود تعاون استخباري عراقي في تنفيذ الضربة الامريكية على الشريط الحدودي مع سوريا ” .
وأضاف ان “السؤال يجب اشتراطه باجابة واضحة وعدم تجاهله من قبل الكاظمي , فضلا عن سبب صمت الحكومة إزاء تلك الضربة لحد الان ” .
وأشار الكناني الى ان “استمرار الضربات على قوات  الحشد الشعبي المرابطة على الحدود العراقية مع دول الجوار سيسمح بوجود ثغرات كبيرة وعديدة لتسلل الدواعش الى العراق ” .