صحة الرصافة تشكو قلة الاقبال على اللقاح وتلقي باللائمة على “الحملة”

أكدت صحة الرصافة، السبت، أنَّ لقاح كورونا لا يزال يواجه “حملة تشويه” أثَّرت بشكل سلبي في إقبال المواطنين في مناطق الكثافة السكانيَّة التي تشهد ارتفاعاً متزايداً بأعداد الإصابات بالجائحة، بينما أشارت إلى أنَّ الأعراض الجانبيَّة بعد تلقي اللقاح دليل على استجابة الجهاز المناعي.
وقال مدير عام الدائرة عبد الغني الساعدي في حوار تابعته “تنقيب” إنَّ “صحة الرصافة اتجهت مؤخراً نحو زيادة منافذ التلقيح من ٣٥ إلى ٦٠ منفذا”، موضحاً أنَّها “أكملت الاستعدادات كافة لتنفيذ خطة التوسع بالمنافذ مع الاستمرار باتباع الإجراءات الصحيَّة، وحث المواطنين على أخذ اللقاح في جميع مناطق بغداد وأطرافها من خلال حملات التوعية والتثقيف الصحي ومراجعة المراكز الصحيَّة».
وأضاف الساعدي أنَّ “الدائرة مستمرة في منح اللقاحات لحين الوصول إلى آخر نقطة في جانب الرصافة وتلقيح جميع المواطنين وتحصينهم من الوباء، لكن ما يؤسف له هو قلة الإقبال على أخذ اللقاح، خاصة في المناطق ذات الكثافة السكانيَّة العالية التي كانت وما زالت الأعلى نسبة بأعداد المصابين بسبب الزخم السكاني”.
وأشار الى أن “حملة التشويه والترويج في مواقع التواصل الاجتماعي ضد اللقاح زرعت الخوف والقلق لدى المواطنين من تلقي اللقاح”.