صحة الكرخ تبين أسباب الشحة الحاصلة في لقاحات كورونا

عزت دائرة صحة الكرخ، الخميس، شحَّ اللقاحات التي تحصل نهاية كل اسبوع إلى قلة الدفعات الواردة للعراق بسبب الضغوط الحاصلة على الشركات المنتجة التي تعاقدت معها الوزارة من اغلب دول العالم.

وقال مدير عام دائرة صحة الكرخ جاسب الحجامي في تصريح اوردته صحيفة “الصباح” واطلعت عليه”تنقيب” إن “اكثر من 8 ملايين جرعة وصلت إلى العراق من لقاحات (سينوفارم، استرازنيكا، وفايزر)، بمعدل جرعتين لكل شخص، اذ تم تطعيم اكثر من 3 ملايين ونصف المليون مواطن حتى الان”.

واضاف الحجامي، أن “معدل التلقيح اليومي ارتفع من 20 إلى 100 الف شخص خلال مدة قليلة، اذ يوزع اللقاح بين المراكز الصحية بحسب حاجتها”، مبينا أن “اللقاحات تتوفر في بداية كل اسبوع ولكن يحصل شح في نهايته وذلك لقلة الدفعات الواصلة إلى العراق، بسبب الضغوطات على الشركات المنتجة التي تعاقدت معها الوزارة من اغلب دول العالم”.

واشار الحجامي إلى أنَّ “عدد المنافذ في جانب الكرخ وصل إلى اكثر من 160 منفذا تلقيحيا، حيث تم افتتاح منافذ تلقيحية يومية في مولات بابيلون والمنصور ونادي المجموعة الطبية والعتبة الكاظمية المقدسة لانها اماكن تشهد تجمع المواطنين وتتميز بمساحات كبيرة مبردة، وكذلك تم فتح منافذ اخرى في الجامعات والجوامع والحسينيات والدوائر والوزارات”.

ولفت إلى أنَّ “الوزارة ستعتمد قريبا بطاقة الكترونية دولية باللغتين العربية والانكليزية تمنح لكل شخص ياخذ جرعتين من اللقاح ووفق ما مثبت على المنصة الالكترونية”.