صحيفة: مساعدات واشنطن للبيشمركة تاتي ضمن حماية قاعدة الحرير الاميركية

كشفت صحيفة “العربي الجديد”، الاحد، عن وجود قلق كبير من الحكومة العراقية بشان تسليم الجانب الاميركي معدات عسكرية الى قوات البيشمكرة، مبينة ان المساعدات تهدف الى قيام البيشمركة بحماية قاعد الحرير الاميركية وهي الاكبر.

وقالت الصحيفة في تقرير اطلعت عليه “تنقيب” ان ” مسؤولين مسؤولون في بغداد  يخشون من زيادة تسليح قوات البشمركة الكردية عبر المساعدات الدولية التي تقدمها الولايات المتحدة تارة وبلدان أوروبية تارة أخرى”.

واضافت أنّ نظرة البعض ي بغداد هي ان القوات العراقية التي تتعرّض على نحو مستمر لهجمات ينفذها ما تبقى من خلايا تنظيم “داعش” في المناطق العراقية الشمالية والغربية، أولى  

 وأعلن السفير الأميركي لدى العراق، ماثيو تولر، قبل أيام، عن تقديم بلاده مساعدات تتضمن معدات ولوازم عسكرية إلى وزارة البشمركة في إقليم كردستان، بقيمة 250 مليون دولار، إضافة لتخصيص فريق لتدريب البشمركة على تلك المعدات 

 وتنقل الصحيفة  عن  مسؤول كردي رفيع  قوله إنّ “المساعدات الأميركية، وتحديداً ما يتعلّق بالجانب العسكري، لا تأتي جراء تقديم طلبات كردية، بل إنّ واشنطن هي التي تبادر في ذلك، من أجل تعزيز القوة العسكرية والأمنية للقوات الكردية، وتأمين حدود إقليم كردستان”.

واوضح أنّ “الحكومة في الإقليم تدرك أهمية أن تبقى العلاقة جيدة مع الولايات المتحدة، كما أنّ الأخيرة تدرك أهمية الإبقاء على دعم إقليم كردستان بكل ما يحتاجه، كونه يستضيف واحدة من أهم القواعد العسكرية لقوات التحالف الدولي في العراق (قاعدة الحرير)”.