صحيفة: واشنطن لن تحاكم العنصر الأميركي المسؤول عن قنص عراقيين


كشف تقرير لصحيفة الديلي ميل البريطانية ، الاربعاء، ان الحكومة الامريكية لن تقوم بمحاكمة عنصر القوات الخاصة في البحرية الامريكية ايدي غالاغر على الرغم من ارتكابه جرائم حرب عام 2017 في مدينة الموصل العراقية .
ونقلت الصحيفة في تقرير ان ” غالاغر الذي تم تبرئته من قبل الرئيس الامريكي السابق دونالد ترامب كان قد اعترف بانه كان ينوي قتل مراهق محتجز من داعش في عام 2017 ” مشيرا الى ان ” زملائه في البحرية عذبوا الصبي حتى الموت وانه كان سيموت بغض النظر عن اي شيء لان قوة سيل الخاصة لم تكن تخطط لأخذ أي سجناء او اسرى”.
من جانبها قالت مساعدة رئيس قسم المعلومات في البحرية الأمريكية كورتني هيلزون إن “البحرية راجعت الأمر ولن تواصل أي إجراءات أخرى”.
وكان غالاغر الذي كان قائد الفصيل أثناء انتشار القوات في العراق، ادعى أن التهم الموجهة إليه بارتكاب جرائم حرب من قبل ستة من أفراد الفصيل الذين أرادوا إجباره على الخروج من الخدمة في حين شهد زملائه في الفصيل انه كان يقوم باطلاق النار عشوائيا على المدنيين في الموصل”.