صفقة بـ5 ملايين دولار لإخراج إرهابي سعودي من السجون العراقية


متابعة/ تنقيب
كشف رئيس كتلة “صادقون” البرلمانية حسن سالم اليوم الخميس عن صفقة تقدر قيمتها بـ5 ملايين دولار لإخراج إرهابي سعودي يقبع في السجون العراقية.
وذكر سالم في مؤتمر صحفي تابعته وكالة “تنقيب” أن “الزيارة المرتقبة لولي العهد السعودي الى العراق غير مرحب بها بسبب المواقف السعودية المعادية للعراق”.
وأضاف سالم أن “فتح صفحة جديدة مع السعودية تعني مصافحة الإرهاب”، منتقدا “الزيارات التي يقوم بها عدد من الشخصيات السياسية والتي يحصلون خلالها على مبالغ مالية وهدايا أخرى من السعودية”.
وأشار سالم إلى أن “السفير السعودي السابق في العراق دفع مبلغ خمسة ملايين دولار لإخراج الإرهابي عبد الله عزام المعتقل لدى القوات الأمنية”، مضيفا أن “التقارب مع السعودية يعد استخفافا بالدم العراقي”.
وتابع رئيس الكتلة، أنه “تم مؤخرا إطلاق سراح 4 نساء شيشانيات ينتمين لعصابات داعش الإجرامية بعد تغيير المادة من 4/ إرهاب إلى تجاوز الحدود ونقلهن إلى بلد آخر”، داعيا إلى “فتح تحقيق في هذا الملف”.
وبين أن “إحدى تلك الإرهابيات قتلت خمسة جنود من قوات الرد السريع”، متهما سفارات لم يسمها بـ”شراء ذمم بعض ضباط التحقيق”.