طارت من اقصى العالم الى اقصاه وحققت “مكاسب كثيرة”: طائرة عراقية تختفي ولم تعد تظهر على “الرادار” !

كشفت مدونة iraqi airways airplanes، وهي معنية بمتابعة نشاطات الطيران المدني العراقي عبر صفحتها في فيسبوك، اليوم الاربعاء، عن اختفاء حاصل لأحدى طائرات سرب الخطوط الجوية العراقية منذ فترة.

وقالت المدونة، ان طائرة الالفا كويبيك يانكيAirbus A330-202 صاحبة علامة التسجيلYI-AQY مختفية منذ مدة ولم تعد تظهر في الرادار.واجابت المدونة، عن اختفاء الطائرة قائلة قبل شهرين بالضبط أرسلت الخطوط الجوية العراقية هذه الطائرة واسعة البدن ذات القدرة الاستيعابية للركاب بما يصل إلى أكثر من 285 مسافر إلى العاصمة المصرية القاهرة وبالتحديد مركز عمليات الخطوط الجوية المصرية وذلك لأجل الصيانة الثقيلة عليها من نوعC Check.واوضحت: لكن سرعان ماتم اكتشاف عطل في أحد محركاتها هناك بعد عملية الفحص وذلك بعد ثمانية سنوات من الخدمة لهذه الطائرة حيث دخلت هذه الطائرة عام 2012 وبنفس الوقت محركها الاخر ايضا وصل استحقاقه بخصوص التبديل لان عمره التشغيلي قارب على الانتهاء.وتابعت: الان هناك أخبار غير مؤكدة على احتمالية تأجير محرك لهذه الطائرة، فهذه الطائرة تعتبر الذراع الطولى للخطوط الجوية العراقية في الطائرات واسعة البدن فمنذ أزمة جائحة كورونا ولغاية إرسالها إلى العاصمة المصرية القاهرة يوم 19 نوفمبر 2020.واشارت المدونة الى ان هذه الطائرة صالت وجالت من شرق العالم (أقصى الصين) إلى غربه (الولايات المتحدة الأمريكية) وحققت للخطوط الجوية العراقية مكاسب كثيرة قياسا ببقية الطرازات واسعة البدن الاخرى التي تتواجد لديها حاليا مثلBoeing 777-200LR YI-AQZBoeing 747-400YI-AQQ / YI-ASAوقالت: إن هذه الطائرة لازالت موجودة في العاصمة المصرية القاهرة وتنتظر محرك جديد لها هذا من غير استحقاق محركها الاخر الذي قارب عمره على الانتهاء.