طهران تنفي صلتها بإسقاط المقاتلة الإسرائيلية في سوريا وتعد الاتهام "مضحكا"


متابعة/ تنقيب
نفى المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي، اليوم السبت، أي دور لإيران في إسقاط المقاتلة الإسرائيلية، معتبرا هذه الموضوع “أمر مضحك”.
وقال قاسمي إن “وجود الجمهورية الاسلامية الايرانية في سوريا يأتي بطلب من الحكومة القانونية في سوريا وهو يأتي كذلك في إطار محاربة الارهاب”.
وأضاف أن “الادعاء بتحليق طائرة ايرانية مسيرة (قرب الحدود بين سوريا والاراضي المحتلة) وكذلك وجود دور لايران في اسقاط الطائرة المقاتلة الصهيونية المعتدية، اكثر سخرية من ان يتم التطرق اليها، ذلك لان الجمهورية الاسلامية الايرانية لها في الأساس تواجد استشاري في سوريا وبطلب من الحكومة الشرعية والقانونية فيها”.
وتابع أن “الحكومة والجيش في سوريا كدولة مستقلة لهم الحق في الدفاع المشروع عن سيادة اراضيهم والتصدي لأي عدوان خارجي، وان الكيان الصهيوني لا يمكنه التغطية على اعتداءاته وجرائمه ضد الشعوب الاسلامية بالمنطقة من خلال التملص من المسؤولية واتهام الاخرين بالمسؤولية وإطلاق الأكاذيب الدائمية المتولدة مع هذا الكيان اللقيط”.