طهران تهدد باستخدام "الفيتو" ضد أي قرار يضر مصالحها في أوبك

متابعة/تنقيب
هددت إيران العضو في “أوبك”، الخميس، إنها ستستخدم حق النقض ضد أي قرار في “أوبك” يضر بمصالحها، وذلك قبل اجتماع حاسم لمنتجي”أوبك” وخارجها، حيث من المتوقع أن تتم خلاله مراجعة حصص الإنتاج.
ونقلت وكالة “بلومبرغ” الاقتصادية، اليوم الخميس، عن وزير النفط الإيراني بيجن زنغنه، أن دول أعضاء في منظمة “أوبك” تحاول استرضاء الولايات المتحدة، معتبرا أن سعر برميل النفط عند 80 دولارا للبرميل سعرا “مناسبا”.
وأكد أن المنتجين من “أوبك” وخارجها، والذين من المقرر أن يجتمعوا الأسبوع الجاري في الجزائر ليس لديهم صلاحية إدخال تعديلات على الاتفاق، الذي أبرم في نهاية 2016 لخفض الإنتاج بهدف دعم أسعار النفط في الأسواق.
ولم يشر الوزير إلى الإجراءات التي من الممكن أن تتخذها إيران في حال تقرر خلال الاجتماع زيادة الإنتاج، لكنه قال إن “بلاده ستعرقل أي قرار لأوبك يشكل تهديدا على إيران”، مشيرا إلى أن أي قرار إنتاج جديد للجنة مراقبة تنفيذ الاتفاق النفطي سيكون “باطلا”، مؤكدا أن القرارات يجب أن تتخذ خلال اجتماعات “أوبك” وبموافقة جميع أعضائها