طهران: دموع تماسيح نظام ترامب مثيرة للغثيان


متابعة/ تنقيب
قالت ممثلية الجمهورية الإسلامية الإيرانية في منظمة الأمم المتحدة، إن “دموع التماسيح” التي يذرفها النظام الأمريكي برئاسة دونالد ترامب “مثيرة للغثيان”، وذلك ردا على تصريحات المندوبة الأميركية في الأمم التي اعتبرتها الممثلية الإيرانية داعمة للعنف والفتنة في إيران.
وجاء في بيان صادر عن ممثلية إيران أن “الجمهورية الاسلامية الايرانية تدين وبشدة تصريحات المندوبة الاميركية وسائر المسؤولين الاميركيين التدخلية في سياق دعم العنف والشغب في ايران”.
واضاف أن “هذا الكلام يأتي للتغطية علي سياسات اميركا وحلفائها الفاشلة في المنطقة والانتقام عبر هذا الطريق من الشعب الايراني الشجاع والأبي”.
وتابع بيان الممثلية الايرانية ان “تدخلات اميركا في ايران منذ انقلاب 19 آب 1953 ولغاية الان تتضمن سجلا دمويا ومخزيا. تهديدات وتبجحات المندوبة الاميركية في منظمة الامم المتحدة تشكل دعما للدعوة للعنف واثارة الفتنة في ايران”.
واشار الى ان “أمن واستقرار ايران خلال العقود الاربعة الماضية يرتكز على شعبها وخلافا للاجواء المثارة الاخيرة فان الشعب الايراني سيصون هذه الحقوق والمنجزات ولن يسمح للعنف والتدمير بتخريب هذه الحقوق الذاتية والمنجزات التاريخية”.
وقال البيان إن “دموع التماسيح التي يذرفها نظام ترامب مثيرة للغثيان”، مؤكدا أن “الذاكرة التاريخية للشعب الايراني لم تنس بعد الجرائم والذلة المفروضة من نظام دكتاتوري مدعوم من قبل اميركا”.
وكانت المندوبة الاميركية في الامم المتحدة نيكي هيلي قد اعلنت في مؤتمرها الصحفي الدعم للاحتجاجات واعمال الشغب الاخيرة في بعض المدن الايرانية.
كما دعت هيلي الى انعقاد اجتماع لمجلس الامن ولجنة حقوق الانسان في هذا الصدد لكنها لم توضح اي قرار من المقرر ان يتخذ في هذه الاجتماعات وما هو علاقة الاحداث الداخلية الايرانية بمجلس الامن.