طوكيو تبدأ باستقبال الرياضيين المشاركين في “الاولمبياد الخاص”

أعادت القرية الأوليمبية في طوكيو، الثلاثاء، فتح أبوابها تمهيدا لاستقبال الرياضيين المشاركين بدورة الألعاب البارالمبية (الاولمبياد الخاص) قبل أسبوع من انطلاقها، وفى ظل ارتفاع متزايد لإصابات كورونا في اليابان.
وأكد المدير التنفيذي لطوكيو 2020 توشيرو موتو، اليوم، “أتفهم أن هناك تحديات متعددة بالنسبة للأبطال الباراليمبيين مقارنة بنظرائهم الأولمبيين”، مضيفا أن “اللجنة المنظمة ستبذل قصارى جهدها للحيلولة دون تعرض الرياضيين للإصابة بالفيروس”.
وتعد سلامة الرياضيين مسألة تقلق المنظمين بسبب ظروفهم التي تجعلهم أكثر قابلية للأعراض الحادة من المرض.
وكما حدث بالأولمبياد، ستكون الإجراءات الوقائية من فيروس كورونا داخل منشآت القرية الأوليمبية إلزامية وهي ارتداء الكمامات والحفاظ على مسافة آمنة وإجراء فحص (بي سي آر) بشكل يومي.
وسيقتصر وجود الرياضيين الباراليمبيين على طوكيو، مع البدء باستقبالهم بالقرية الأوليمبية قبل أسبوع من انطلاق الدورة مع وجوب مغادرتهم بعد انتهاءها بيومين.
وقررت اللجنة المنظمة لطوكيو 2020 أمس الاثنين، إجراء الدورة الباراليمبية بدون جمهور في المدرجات، مثلما حدث في الأولمبياد قبل أسابيع، باستثناء دخول الطلاب ضمن برنامج تعليمي.