ظريف: دعم اوروبا السياسي للاتفاق النووي ليس كافيا


متابعة/ تنقيب
قال وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، اليوم الاحد، إنه مع انسحاب أمريكا من الاتفاق النووي ازدادت توقعات الرأي العام العالمي من الاتحاد الأوروبي.
وأضاف ظريف أنه نظرا للظروف الراهنة فدعم أوروبا السياسي للاتفاق النووي ليس كافيا، حسب وكالة أنباء إرنا.
وخلال لقائه بالمفوض الأوروبي للطاقة، ميغيل أرياس كانيتي” أكد ظريف أنه ينبغي على الاتحاد الأوروبي اتخاذ مزيد من الخطوات العملية “لمواصلة تعاونه الاقتصادی مع إیران وأن یعمد إلي زیادة حجم استثماراته فی البلاد”.
وتابع ظريف أن “تعهد الاتحاد الأوروبی علي تنفیذ الاتفاق النووی لا یتناغم والقرارات المحتملة من جانب الشركات الأوروبیة الكبري بعدم التعاون مع إيران”.
من جانبه علق المفوض الأوروبي قائلا “الإرادة السیاسیة لدي الاتحاد الأوروبی ترتكز على تنفیذ الاتفاق النووی ومواصلة التعاون بین الشركات الأوروبیة مع إیران”.
يذكر أن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، كان قد أعلن في الثامن من أيار 2018، انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق الشامل بشأن البرنامج النووي الإيراني، الذي تم التوصل إليه بين “السداسية الدولية” كرعاة دوليين “روسيا والولايات المتحدة وبريطانيا والصين وفرنسا وألمانيا، وإيران في عام 2015”.