ظريف يرد: السعودية وواشنطن زودتا داعش بالاسلحة


متابعة/ تنقيب
أتهم وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، أمريكا والسعودية بتزويدهما تنظيم داعش الإرهابي بالأسلحة.
وقال ظريف، أمس الخميس، في تغريدة له على صفحته الرسمية في موقع “تويتر” إن الدعاية التي تمارسها أمريكا والسعودية لن تغير حقيقة أن طهران ساعدت في دحر داعش، وأن الرياض وواشنطن قامتا بتسليحه.
مشيرا إلى أن تصريحات مسؤولي البيت الأبيض، في منتدى دافوس الاقتصادي العالمي، مناقضة للحقائق، ولن تغير من الأمر شيئا.
وأكد وزير الخارجية الإيراني في تغريدته على أنه “مهما حاولت الأبواق الدعائية لترامب وأعوانه إنتاج الحقائق البديلة المزيفة، ومهما حاولت السعودية إطلاق اللعبة الدعائية لرؤية النور، ومهما حاولت أمريكا أن تنسب هزيمة داعش إليها، فلن تتغير الحقيقتان التاليتان:
1- إيران سارعت إلى مساعدة شعبي العراق وسوريا لدحر داعش.
2- الولايات المتحدة والسعودية قامتا بتسليح هذا التنظيم الإرهابي.
وتأتي تغريدة ظريف بعد تصريحات لوزير ​الخارجية السعودية​ ​عادل الجبير​، خلال حلقة نقاش عقدت على هامش المنتدى في سويسرا، قال فيها إن “في الشرق الأوسط لدينا رؤيتين متنافستين. رؤية نور ورؤية ظلام، ورؤية الظلام هي الطائفية، وهي تحاول استعادة إمبراطورية دمرت منذ آلاف السنين، وتستخدم الطائفية و​الإرهاب​ لكي تتدخل في شؤون الدول الأخرى”.