عالمة كونيات تشرح سيناريو افتراضيا لنهاية الكون المحتملة


يجادل العلماء لسنوات فكرة كيفية حدوث نهاية العالم، وتوضح إحدى النظريات أن الكون سينتهي بـ “الموت الحراري”، في حال يصبح فيها الكون شديد البرودة بحيث لا يستطيع تحمل الحياة.
وتتنبأ نماذج افتراضية أخرى بأن الكون سيمزق نفسه حرفيا على المستوى دون الذري في “التمزق الكبير”، مدفوعا بالطاقة المظلمة وتمدد الفضاء.
ومُنحت نظرية أخرى مثيرة للاهتمام حول نهاية العالم، بعض المصداقية في السنوات الأخيرة بعد أن اكتشف الفيزيائيون جسيم Higgs Boson الأولي في مصادم الهادرون الكبير (LHC) في CERN عام 2012.
ويُعرف هذا النموذج الجديد باسم “اضمحلال الفراغ” للكون، على الرغم من أنه يُطلق عليه أحيانا اسم “فقاعة الموت الكونية”.
ووفقا لهذا السيناريو الافتراضي، هناك عدم استقرار في ما يسمى حقل هيغز (Higgs Field)، والذي يمتد عبر الكون بأكمله.
ويعتقد العلماء أن “حقل هيغز” و”بوزون هيغز” يتفاعلان مع جسيمات أخرى، مثل الإلكترونات أو الكواركات، لمنحها كتلة. وإذا حدث خطأ ما في هذا المجال، يتوقع بعض العلماء أن النتائج ستكون كارثية تماما على الكون.