عبد اللطيف الهميم.. من "الحملة الإيمانية" الى حملة نهب الوقف السني


خاص/ تنقيب
رئيس ديوان الوقف السني عبد اللطيف الهميم.. أنت متهم بما يلي:
أولا: كانت لك علاقة وثيقة مع الدكتاتور المقبور صدام حسين وقدت حملته الإيمانية المزيفة.
ثانيا: تورطك بقضايا فساد في ديوان الوقف السني أنت ومعك ثلة من أبنائك وأقربائك.
ثالثا: تورطك في فضيحة أخلاقية تتضمن العثور على كاميرات تجسس في مكاتب الموظفات والحمامات ومكاتب الموظفين داخل الديوان موصولة بمكتبك الخاص.
رابعا: قيامك بسحب سلفة مقدارها 245 مليون دينار لمكتبك من أجل شراء حلويات وعصائر شهريا!
خامسا: تورطك في سرقة كبيرة في الديوان تتضمن شراء “بنزات” لمركبات موكبك بسعر 90 مليون دينار.
سادسا: تورطك في إبرام عقود مشبوهة لشراء مواد احتياطية للسيارات وكل عقد بمبلغ 99 مليون دينار.
سابعا: إشرافك على صرف مبلغ 30 مليون دينار بتاريخ 4 شباط 2016، و50 مليون دينار في 15 كانون الثاني 2016، و30 مليون دينار في 23 كانون الثاني 2016، و45 مليون دينار في 26 شباط 2016 كهدايا في مكتبك.
ثامنا: وجود تلاعب في الأموال التي تصرف كمساعدات إنسانية وكذلك تخصيص ملايين الدنانير لشراء مواد غذائية وتجهيزات إنسانية الا انها صرفت لـ1204 عوائل فقط وسجلت بالملايين وهذه المبالغ لا تتناسب مع الأعداد التي صرفت لها.
تاسعا: إبرام عقود فاسدة لتجهيز بطانيات من أجل توزيعها على النازحين ولم تثبت عليها المعلومات الشخصية للمجهز وعدم وجود أسماء العوائل النازحة التي تم توزيعها عليها.
عاشرا: وجود مخالفات تخص إيفادات لمدير مكتبك الى إسبانيا وكذلك إيفادات لموظفي الديوان المقربين منك والتعاقد مع شركات لك علاقة بها لتنظيف مساجد الأنبار كشركة “أرض التقى” وشركة “الباشق” وكذلك التعاقد مع قناة الحدث الفضائية العائدة لك للغرض ذاته.
11: مخالفات بشأن بيع وشراء أملاك الوقف السني في الكرخ من دون إيضاح أوجه صرف المبالغ المحولة الى رئاسة الديوان من إدارة واستثمار أموال الوقف السني وتواريخ صرفها ومناقلتها.
12: إنفاقك مبلغ 750 مليون دينار لتنظيم احتفالية بمناسبة المولد النبوي في 29 تشرين الثاني 2017.