عدنان الأسدي: العميد شريف اسماعيل اغتيل بواسطة قناص


متابعة/ تنقيب
قال عضو لجنة الأمن والدفاع البرلمانية عدنان الأسدي اليوم الجمعة إن العميد شريف اسماعيل آمر اللواء 57 المرتبط بمكتب رئيس الوزراء تم اغتياله بواسطة قناص “كان بانتظاره”.
وقال الأسدي لوسائل الإعلام إن “حادثة اغتيال امر اللواء 57 ينبغي ان لا تمر مرور الكرام كونه كان يمثل رئيس الحكومة”، مشددا على اهمية ان يكون للعبادي “موقف قوي جدا باعتقال كل من تسبب بهذه الجريمة”.
وأكد الاسدي على ضرورة “تنظيف الطريق الذي شهد الجريمة من جميع المجاميع الموجودة، فلا نعتقد أن هناك ضرورة لتواجدها”، معتبرا أن “الجيش والشرطة كافيين لحماية المناطق بعد انتهاء الحرب على داعش”.
وعن تفاصيل الحادثة اشار الأسدي الى ان “الجريمة كان مرتب لها”، لافتا الى أن “الضابط الراحل كان مستهدفا بشكل مباشر بمجرد نزوله من العجلة، فقد كان القناص بانتظاره”.
واعتبر الاسدي ان “الحادثة ستؤثر بشكل كبير على معنويات القوات الامنية والضباط، اذا لم يتم ضرب المتسبب بهذه الجريمة بيد من حديد، خاصة ان امر اللواء يمثل القائد العام للقوات المسلحة وهو في مهمة رسمية وتم التعامل معه بهذا الشكل فكيف يكون التعامل مع المواطنين من قبل تلك المجاميع”.