عضو بمجلس بغداد: هناك جهات سياسية ما زالت تمول داعش


متابعة/ تنقيب
أكدت عضو مجلس بغداد نوال الاعرجي، الثلاثاء، وجود جهات سياسية تمول تنظيم داعش الارهابي حتى الان، فيما طالبت بوضع رقابة على مزاد العملة.
وقالت الاعرجي في تصريح صحفي ان “هناك جهات مازالت تمول الخلايا النائمة لداعش، بالمال من خلال عمليات غسيل الاموال”، مبينة ان “هناك جهات سياسية متورطة بذلك”.
وطالبت الاعرجي بـ”وضع رقابة على مزاد العملة الذي يصدر من البنك المركزي والذي يحتاج الى سياسة حكيمة ويحتاج الى رقابة من البرلمان ومن ديوان الرقابة المالية”.
من جهته، اكد عضو المجلس سعد المطلبي ان “المعلوم هو ان شبكات داعش مازالت تعمل، حيث ان هناك جهات داعمة للفكر الكفيري في بغداد ومؤيده له”، مبينا ان “هناك جماعات تقدم الدعم لبعض الخلايا التابعة للتنظيم”.
واعتبر المطلبي انه “ليس من الصحيح التحدث عن انتهاء داعش”، لافتا الى ان “داعش يعمل على اختراق الدفاعات الامنية من خلال عمليات مختلفة ليس بالضرورة ان تكون هناك تفجيرات، ولكن من خلال اعمال اخرى يقوم بها مثل تهريب الاموال وزيادة نسبة الفساد وتخريب العملة وغيرها من الامور”.