علماء يكتشفون أحياء دقيقة قادرة على قمع فيروس كورونا

اكتشف علماء روس من معهد نيجني نوفغورود لبحوث الأوبئة والأحياء الدقيقة، أن أحياء دقيقة يطلق عليها اسم “آي إن” أو “البروبيوتيك” قادرة على قمع فيروس كورونا.

قال المتخصصون إن إحدى سلالات العصيات اللبنية تظهر نشاطًا مضادًا لفيروس كورونا، وأكد العلماء أن الأحياء نشيطة أيضا ضد سلالات كورونا الجديدة. وبالتالي، يمكن للعلماء إنشاء “البروبيوتيك” القادر على منع تكاثر COVID-19 ويؤثر بشكل إيجابي على الجهاز الهضمي البشري.

قالت إيرينا سولوفيوفا، رئيسة مختبر الميكروبيوم البشري ووسائل تصحيحه في المعهد، إن مثل هذه الكائنات الدقيقة يمكن أن تستخدم للوقاية من فيروس كورونا. بالإضافة إلى ذلك، يمكن تناولها مع الطعام مباشرة خلال فترة المرض، وكذلك الأمر بالنسبة للأطفال.
يعتزم المطورون الآن إجراء تجارب سريرية في المستشفيات، حيث سيتم استخدام هذه الأحياء لعلاج المرضى المصابين بفيروسات الجهاز التنفسي عموما، بما في ذلك كورونا، بحسب ما ذكرته صحيفة “iz”.