عملية “أسد الصحراء” تنقض على داعش وتحقق نتائج مهمة في الانبار

تنقيب
أعلن قائد عمليات الانبار للحشد الشعبي قاسم مصلح، اليوم السبت، عن نجاح العملية الأمنية “أسد الصحراء” التي نفذت في عمق صحراء المحافظة، مؤكدا أنها حققت نتائج مهمة.
وقال مصلح في حديث نقلته مديرية إعلام الحشد، إن “قيادة عمليات الأنبار ممثلة بألوية القاطع ( ١٧-١٨-١٩-١٣) والمديريات الساندة التابعة لهيئة الحشد الشعبي تمكنت من تحقيق نتائج مهمة وكبيرة خلال عملية أسد الصحراء التي انطلقت يوم 15 تموز الحالي واستمرت ليومين”.
وأضاف مصلح، إن “العملية اسفرت عن تأمين طريق القائم – عكاشات وكذلك تأمين الجهة الغربية لناحية كبيسة ومناطق الاودية والتلال التي تقع شرق طريق القائم عكاشات واستنزاف موارد العدو التي كان يحضر لها منذ ستة اشهر وقطع طرق إمداد العدو باتجاه المناطق الامنة”، مشيرا الى “تدمير تسع مضافات للعدو والسيطرة على عجلتين للعدو”.
وتابع، أن “العملية نتج عنها أيضا تفجير عجلة مفخخة نوع بيك اب وقتل عنصرين بتنظيم داعش الإرهابي، فضلا عن السيطرة على أسلحة خفيفة ومتوسطة مع ذخائرها والاستحواذ على اجهزة طبية ومواد دعم لوجستي مختلفة”، مبينا أنه “تمت السيطرة على (١٣) عبوة مع الصواعق والموبايلات”.
وأشار مصلح إلى “تمشيط مناطق تقدر ٤٠ الف كم مربع وتنفيذ عمليات دهم وتفتيش المناطق الرخوة امنيا”، مؤكدا في الوقت ذاته ”تدمير معسكر متكامل للعدو”.