عمّان: وضع جدول زمني لإنقاذ سمك نادر مهدد بالانقراض



وضع باحثون يسعون للحفاظ على البيئة في الأردن جدولا زمنيا مدته خمس سنوات لإنقاذ نوع نادر من الأسماك المهددة بالانقراض.
هذا النوع عبارة عن سمكة صغيرة موطنها المناطق المحيطة بالبحر الميت وتسمى سمكة الأفانس العربية أو توث كارب البحر الميت.
وبعد أن كانت منتشرة بشكل كبير في الأنهار والروافد على امتداد نحو 95 كيلومترا بطول البحر الميت، أصبحت الآن موجودة في مساحة أمتار قليلة فقط من المسطحات المائية بمحمية فيفا الطبيعية في غور الأردن.
وتسبب تفتت مواطنها الطبيعية، والاستغلال المفرط للموارد المائية وغزو أنواع من الأسماك المفترسة في تعرض تلك السمكة لخطر الانقراض حسب تصنيف الاتحاد الدولي للحفاظ على الطبيعة في عام 2014.
وقال عبد الله حشوش، الباحث في محمية فيفا الطبيعية، “يعرف هذا النوع باسم سمك الأفانس العربية، وهو أحد ثلاث أنواع من أسماك المياه العذبة المهددة بالانقراض بالأردن. وهذا النوع يعتبر من أسماك المياه العذبة الثانوية، لما نحكي أسماك مياه عذبة ثانوية أي أنها انتقلت من أصول بحرية للعيش في المياه العذبة نتيجة للتحولات الجيولوجية التي حصلت في المنطقة”.
وأضاف لـ”رويترز” “حاليا نقوم بتحضير مسطحات تشبه المسطحات اللي بيعيش فيها هذا النوع من أجل إعادة إكثار هذا النوع وإعادة إطلاقه في مناطق الانتشار”.
وتشمل الخطة الخمسية لإنقاذ هذا النوع من السمك إعداد مواطن بديلة لنقله لها والسماح له بالتكاثر قبل إطلاقه على امتداد بيئته الطبيعية مرة أخرى.