فرنسا تعتقل 100 مشاغب عشية الهالوين بعد انتشار رسالة تدعو لـ"تطهير" الشرطة‎


متابعة/ تنقيب
اعتقلت الشرطة الفرنسية مئة شخص بعد أن اقتحمت عصابات من شبان يرتدون الأقنعة ضواحي باريس وسط ليون، عشية عيد الهالوين بعد توجيه رسالة على مواقع التواصل الاجتماعي تدعو إلى “تطهير” الشرطة.
وأطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع أثناء الليل على مئات الشبان، الذين اقتحموا وسط ليون وبدأوا في مضايقة الشرطة والمارة بتهشيم نوافذ المتاجر وإضرام النار في صناديق القمامة.
وذكر دوني جاكوب، من اتحاد العاملين بالشرطة، أن متجرًا للملابس الرياضية نُهب في منطقة سين سان دوني بشمال باريس، وهاجم شبان نهبوا متجر بقالة رجال الشرطة باستخدام حمض.
وقالت السلطات إن أعمال الشغب أثارتها رسائل انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، استلهمت فيما يبدو فيلم “التطهير” (ذا بيرج) الذي انتجته هوليوود، ويحكي عن مجتمع الجريمة ويوم تصبح فيه كل الجرائم مشروعة.
وقال وزير الداخلية كريستوف كاستانير للصحفيين، اليوم “الهالوين يجب أن يظل احتفالا، التطهير ليس مزحة، التطهير تهديد”.