فشل محاولة تعويم السفينة الجانحة بقناة السويس

أكد مصدر في هيئة قناة السويس، فشل محاولة تعويم سفينة الشحن التايوانية العملاقة “إيفر غيفين” الجانحة في مجرى القناة، لافتا إلى تكرار المحاولة مع حلول موجات المد البحري المتوقعة.

وقال المصدر “للأسف لم ننجح اليوم بمحاولة تعويم السفينة. سنكرر المحاولة مرة أخرى اليوم مع حلول موجات المد البحري المتوقعة”.

ونفى مصدر آخر للوكالة وجود معلومات بشأن موعد تعويم السفينة، لكنه قال، أن هناك مؤشرات إيجابية على ذلك.

وفي وقت سابق، قال مصدر في إدارة قناة السويس لوكالة “سبوتنيك” إنه من الممكن نقل سفينة الحاويات إيفر جيفن التي تسد قناة السويس في أقرب وقت الليلة، أثناء ارتفاع المد.

وأضاف المصدر: “أتوقع أن يتم نقل السفينة اليوم لأنها بدأت تتفاعل (مع عمل القاطرات)… أعتقد أنه سيتم نقلها بالكامل إلى منتصف القناة استعدادًا لسحبها خلال أعلى موجة في منتصف الليل، وأوضح المصدر أن حركة سفينة الحاويات تعتمد بشكل كبير على المد والجزر المرتفع والمنخفض.

يشار إلى أن مشغل السفينة، شركة “إيفر جرين” البحرية التايوانية، كانت قد قالت يوم الجمعة، إن عملية نقل السفينة سيستغرق يومين أو ثلاثة أيام وذلك لإزالة السفينة من المياه الضحلة”، مشيرة إلى أن “الوضع معقد بسبب حجم السفينة وعدد الحاويات عليها”.

وتعتبر سفينة الحاويات البنمية الجانحة “إيفرجيفن” من أكبر سفن الحاويات فى العالم، يبلغ طولها 400 متر، وعرضها 59 متر، فيما تبلغ حمولتها الإجمالية 224 ألف طن بحمولة حوالي 120 ألف حاوية.

وتسبب جنوح السفينة العملاقة في إغلاق قناة السويس التي يصل طولها إلى 193 كيلومترا، ولا تزال جهود فتح الممر المائي العالمي مستمرة.

وتربط قناة السويس بين  البحرين الأحمر والمتوسط، وتعد واحدة من أهم الممرات المائية في العالم، وفقا للإحصائيات العالمية، التي تقول إن نحو 30 في المئة من حاويات الشحن في العالم تمر عبر قناة السويس ونحو 12 في المئة من إجمالي التجارة العالمية لجميع السلع.