فوميو كيشيدا يفوز بانتخابات الحزب الحاكم في اليابان

افادت وكالة أسوشيتدبرس الأمريكية، بأن وزير خارجية اليابان السابق فوميو كيشيدا قد فاز بانتخابات قيادة الحزب الحاكم في بلاده، والتي أجرت اليوم الأربعاء.
واضافت الوكالة انه “من المقرر أن يصبح كيشيدا رئيس الوزراء المقبل، ليواجه المهمة الوشيكة بإدارة اقتصاد تضرر بوباء كورونا، وضمان تحالف قوى مع واشنطن لمواجهة المخاطر الأمنية الإقليمية المتزايدة”.
ولفتت الى ان “كيشيدا سيحل محل زعيم الحزب المنتهية ولايته رئيس الوزراء يوشيهيدي سوجا، الذي تنحى بعدما أن قضى عاما واحدا فقط منذ توليه المنصب في أيلول الماضي”.
وكزعيم جديد للحزب الليبرالي الديمقراطي، من المؤكد أن يتم انتخاب كيشيدا رئيسا للوزراء يوم الاثنين المقبل في البرلمان، حيث يسيطر حزبه وشريكه بالائتلاف على مجلس النواب.
وتفوق كيشيدا على وزير اللقاحات صاحب الشعبية تارا كونو بالإعادة بعدما كان متقدما بفارق صوت واحد فقط له بالجولة الأولى، التي لم يستطع فيها أيا من المرشحين الأربعة أن يحصل على أغلبية.
وأظهرت النتائج أن كيشيدا حصل على دعم أكبر من الشخصيات ذات الثقل بالحزب والذي اختاروا على ما يبدو الاستقرار عن التغير الذي دعا إليه كونو.
 ويواجه الزعيم الجديد ضغوطا لتغيير سمعة الحزب التي تدهورت في عهد سوجا، والذي أغضب الرأي العام بسبب تعامله مع أزمة كورونا وإصراره على إقامة أولمبياد طوكيو الصيفية.
 وترشح على المنصب الأعلى كل من كونو (58 عاما)، وهو وزير الدفاع والخارجية السابق، والذي تلقى تعليمه بالولايات المتحدة، وكيشيدا، ووزيرة الداخلية السابقة ساناي تاكايشي (60 عاما) من المحافظين المتطرفين، وسيكو نودا (61 عاما)، من الجناح الليبرالي المتضائل في الحزب.