في ديالى.. بدء العودة العكسية لسكان” القرى الساخنة


وقال مدير دائرة الهجرة في قضاء خانقين(100كم شمال شرق بعقوبة) علي غازي اغا في حديث صحفي تابعته

“تنقيب” إن”الوضع الامني لاهالي قرى ريف خانقين كان صعب وقاس جدا في العام الماضي بسبب تكرار هجمات داعش وسقوط العديد من الضحايا ما ادى الى نزوح اكثر من 270 اسرة الى داخل مركز القضاء وقرى قريبة”.

واضاف أن”النصف الاول من العام الجاري شهد متغيرات ايجابية في المشهد الامني من ناحية الاستقرار النسبي والهدوء مادفع الى عودة 70% من الاسر النازحة الى منازلها بالاضافة الى عدم تسجيل اي حالة نزوح وهذا مؤشر ايجابي”، لافتاً الى أن “العودة العكسية للاسر النازحة جاء بعد الاطمئنان للاوضاع الامنية في قراها التي عانت من تحديات قاسية في العام الماض بسبب محاولات داعش تهجيرهم من خلال الهجمات المباشرة او نصب العبوات لاستهداف الابرياء”.

وكانت عدة قرى في ريف خانقين استهدفت بشكل مباشر من قبل داعش العام الماضي ما ادى الى نزوح عشرات الاسر قبل ان تعيد القوات الامنية الانتشار وتمسك بقوة بالملف الامني.