في كشف جديد: دعاية داعش الى الانكليزية من ولاية تينيسي

كشف تقرير لمجلة نيوزويك الامريكية ، الثلاثاء، ان هيئة المحلفين الاتحادية الكبرى في الولايات المتحدة وجهت الى بنيامين كاربنتر البالغ من العمر 31 عاما من مدينة نوكسفيل بولاية تينيسي تهمة تقديم ترجمات انكليزية لدعاية تنظيم داعش الارهابي في العراق وسوريا.
وذكر التقرير ان ” كاربنتر والمعروف في التنظيم باسم ابو حمزة كان يقود ما يسمى منشورات اهل التوحيد وهي منظمة ارهابية دولية تترجم وتنشر مواد تتعلق بداعش ، فيما زعمت لائحة الاتهام أيضًا أن كاربنتر شارك بعض المواد المترجمة مع عميل سري لمكتب التحقيقات الفيدرالي يعتقد كاربنتر أنه مرتبط بداعش”.
واضاف ان ” السلطات الامريكية اعتقلت المتهم يوم 24 آذار الماضي حيث من المقرر ان يواجه المحاكمة في الاول من حزيران من القادم ، وبحسب وزارة العدل فانهم المتهم قد يواجه عقوبة تصل الى 20 عاما في السجن في حال ادانته “. بحسب التقرير.
وتابع ان ” دعاية تنظيم داعش الارهابي بمختلف اللغات على الانترنت ساهمت في نشر الايديولوجيا المتطرفة للتنظيم واستراتيجيته وجذب المزيد من المجندين للعمل لصالح التنظيم الارهابي “.
وواصل ان “وسائل الدعاية للتنظيم الارهابي كانت تنشر اكثر من 700 مادة في شهر آب عام 2015 ، لكن هذا العدد انخفض الى 200 مادة فقط في آب من عام 2016 نتيجة الهزائم المتلاحقة التي الحقت بالتنظيم وبداية انهياره ، لكنها مع ذلك تحاول جذب اكبر عدد من المولودين في الولايات المتحدة “.
يذكر ان ” دراسة لمجلس الامن القومي الامريكي وجدت ان ثلث انصار داعش من المتحولين الى الاسلام التكفيري المتطرف و 81 بالمائة منهم بروا عن دعمهم لداعش على وسائل التواصل الاجتماعي لكن قلة قليلة منهم كانت من أصل شرق أوسطي أو عربي”.