قائد سلاح الجو الأمريكي يطالب بالتحضير لمعركة "فضائية"


متابعة/ تنقيب
أكد قائد سلاح الجو الأمريكي، الجنرال ديفيد غولدفين، ان الحرب الفضائية، مسألة وقت وممكن أن تحدث في غضون سنوات، مطالبا بالتحضير لمعركة تدور خارج كوكب الأرض.
وأضاف الجنرال الأمريكي، في المؤتمر السنوي الـ34 لرابطة سلاح الجو ومعرض التكنولوجيا في فلوريدا، “لقد حان الوقت لأن نعمل من أجل التفوق الفضائي”.
ووفقا لموقع “Space News”، “يتوقع غولدفين، أن “تقوم القوات الجوية الأمريكية بضربات من الفضاء في غضون سنوات قليلة”، مشيرا إلى أن “سلاح الجو هو جزء من الجيش الأمريكي، والتي يجب أن تقود عمليات عسكرية مشتركة على المناطق الجديدة المتنازع عليها في الفضاء”.
ويرى المسؤول الأمريكي، أن تعزيز القوة الضاربة للجيش الأمريكي بحاجة إلى دمج قدرات الاستخبارات والاتصالات على جميع المحاور: في الهواء، وفي البر، والبحر، والفضاء الإلكتروني، والفضاء الخارجي.
وبالإضافة إلى ذلك، أوضح القائد الأمريكي، أن سلاح الجو الأمريكي في حاجة إلى جيل جديد من القادة لمواكبة التحديات المستقبلية.
وشدد الجنرال غولدفين إن سلاح الجو الأمريكي هو الأفضل لحماية مصالح البلاد في الفضاء، مؤكدا “سنقاتل من الفضاء في غضون سنوات”.
وبلغت ميزانية القوات الجوية الأمريكية للبرامج الفضائية في 2018، 7.75 مليار دولار، بزيادة 20٪ عما كانت عليه في ميزانية عام 2017. ومن المقرر أن يرتفع هذا البند في الميزانية إلى 8.5 مليار دولار في 2019.