قائد في الحشد: خلايا داعش بالحويجة بدأت تنشط


متابعة/ تنقيب
أعلن قائد محور الشمال في الحشد الشعبي علي الحسيني اليوم الثلاثاء أن خلايا داعش ما زالت موجودة في الحويجة، وفيما بين أن هذه الخلايا بدأت تنشط مؤخرا، أشار إلى أن القضاء عليها يحتاج لعلمية كبيرة واستباقية.
وقال الحسيني إن “خلايا داعش موجودة في مناطق الحويجة الجبلية الحدودية بين صلاح الدين وكركوك، وهذا قلق بالنسبة الينا لوجود تعرض يومي من داعش علينا”، مبينا ان “الدواعش بدأوا ينشطون لسوء الاحوال الجوية والمناخ، وأن المنطقة بحاجة الى تفتيش دائم والى ملاحقة ومطاردة لعناصر داعش”.
واشار إلى أن “عدد الدواعش في هذه المناطق لا يتجاوز العشرات، ولكنهم يتنقلون ويشكلون خطرا لكنهم ليسوا بالقوة السابقة”.
واكد انه “نحتاج الى عمليات كبيرة وواسعة غير معلنة واستباقية واستخباراتية من عدة محاور، لأن الحدود الإدارية مفتوحة بين 3 محافظات ديالى وصلاح الدين وكركوك، وما يمنع انطلاقها هو سوء الانواء الجوية ووعورة المنطقة”.
وبين ان “يوم امس حصل تعرض مجموعة من الارهابين على احد قطعات الحشد الشعبي التابع للحويجة وتم التصدي لهم وقتل 4 من الدواعش وفرار عدد منهم”.
وبين انه “بعد اي تعرض نخرج صباحا او في نفس الساعة لتفتيش ومتابعة القرى القريبة التي نعتقد انهم يتواجدون فيها، ولكن لا يبقون في نفس المكان والتفتيش لا يعني ان نحصل على شيء”.