قائممقام الرمادي: النزوح الداخلي اثر على الواقع الخدمي

اقر قائممقام قضاء الرمادي بمحافظة الانبار ابراهيم الجنابي ، الاحد، بتسجيل حالات نزوح داخلي مقرونة بزيادة سكانية اثرت على الواقع الخدمي لمدينة الرمادي ومدن الانبار الاخرى .
وقال الجنابي في تصريح ان ” مدينة الرمادي سجلت حالات نزوح لنحو 220 الف مواطن من المناطق الغربية الى القضاء ناهيك ايضا من زيادة سكانية حيث كان تعداد سكان القضاء 460 الف نسمة قبل النزوح اما الان اصبح العدد مليون نسمه مما اثر بشكل سلبي على تقديم الخدمات للمواطنين نتيجة التوسع السكاني سواءا فيما يخص الزيادة السكانية او عمليات الهجرة الداخلية “.
واضاف ان” عناصر ارهابي داعش دمروا خمسة محطات للكهرباء ابان سيطرته على مساحات واسعة من مدن الانبار لم يتم اعادتها الى الخدمة في ظل الزيادة السكانية والهجرة بين مدن المحافظة اضاف اعباء كبيرة في تقديم الخدمات”.
وأوضح الجنابي، ان” الدوائر الخدمية ورغم الامكانيات المتاحة الا انها قدمت كل ما بوسعها من اجل تقديم الخدمات لاحياء السكنية”، مشيرا الى أن “حكومة الانبار المحلية اتجهت الى انشاء محطة توليد الطاقة الكهربائية لتحسين اداء التيار الكهربائي ومعالجة الزيادة السكانية “.
يشار الى ان مدن الانبار شهدت بعد احداث عناصر داعش هجرة جماعية بين المدن والمناطق الريفية نتيجة النقص الكبير في الخدمات خاصة المناطق الغربية.