قانوني: برقية الأولمبية خالية من العقوبات والمحاكم العراقية ستنهي الجدل

أكد الخبير صالح المالكي المتخصص بالقانون الرياضي، السبت (21 تشرين الثاني 2020)، أن رسالة اللجنة الأولمبية الدولية خالية من العقوبات وكانت واضحة وصريحة في تفاصيلها بعدم الاعتراف بالانتخابات وترخص القضاء العراقي بالنظر في القضية مع الالتزام بالميثاق الأولمبي.
وقال المالكي إن “برقية اللجنة الأولمبية الدولية واضحة وصريحة ولم يكن هناك في طياتها أي تلويح بالعقوبات، بل أنها وضحت جملة من الخروق التي تتقاطع مع الميثاق الأولمبي وتجاهل رسائل لجنة الأخلاقيات والامتثال التابعة لها وأنبهت اللجنة الأولمبية العراقية على تجاهل تلك الرسائل والمضي بإقامة انتخابات مخالفة لعدد من البنود المهمة في الميثاق الأولمبي”.
وبين، أن “الأولمبية الدولية منحت القضاء العراقي صلاحية النظر بالخروق الخاصة بالانتخابات مع الالتزام ببنود الميثاق الأولمبي الذي أوضحته برقية الأولمبية الدولية خصوصاً وأن المعترضين لجأوا إلى المحاكم المحلية المختصة وبالتالي القضاء سينظر بالشكوى مع احترام الميثاق الأولمبي”.
وطالب المالكي بـ”ضرورة الإسراع بتشكيل محكمة عراقية رياضية كما نص عليه قانون اللجنة الأولمبية وكذلك البارالمبية لتأخذ هذه المحكمة على عاتقها فض النزاعات دون اللجوء للمحاكم الدولية”.
وكانت اللجنة الاولمبية الدولية أرسلت، اليوم السبت (21 تشرين الثاني 2020)، إشعاراً إلى الاولمبية العراقية، الغت فيه انتخابات المكتب التنفيذي للجنة الاولمبية العراقية والذي فاز برئاسته سرمد عبد الإله على حساب المرشح الثاني رعد حمودي.