قانوني: تردي الكهرباء يمثل جريمة ضد الانسانية وبامكان القضاء والنزاهة التدخل


اكد الخبير القانوني علي التميمي، الاثنين، ان ماحصل من تردي في واقع الكهرباء منذ 2003 والى يومنا هذا يعد جريمة ضد الانسانية، لافتا الى ان القضاء والنزاهة والادعاء العام بامكانهم التدخل لمحاسبة المقصرين وتطبيق القانون معهم.
وقال التميمي في تصريح تابعته “تنقيب” ان “البرلمان شرع بالتحقيق بملف الكهرباء وبامكانه احالة هذا الملف الى القضاء من اجل ان يقوم بالتحقيق ويحيله الى الادعاء العام”.
واضاف ان “تردي الكهرباء وماحصل فيها من تداعيات يمثل جريمة ضد الانسانية، حيث ان هذه الجرائم لاتسقط بالتقادم، ويمكن فتح ملفها منذ 2003 والى يومنا هذا، وبالامكان تفعيل الانتربول الدولي عن طريق النزاهة والادعاء العام لاسترداد الاموال المهربة والهاربين من القانون”.
وأوضح التميمي، ان “القرارات القضائية بالملف المذكور تحتاج الى قرار سياسية واردة في نفس الوقت من اجل تطبيقها وتنفيذها”.