قبيل الموجهة الحاسمة أمام كوريا.. هل يتخطى العراق لعنة التعادلات؟

أكدَ لاعبُ المنتخب الوطنيّ العراقي بكرةِ القدم، أمجد عطوان، على أهميةِ مباراةِ كوريا الجنوبية اليوم الثلاثاء ضمن التصفياتِ الآسيويّة النهائية المؤهلةِ لمونديال قطر 2022  .  
وقالَ عطوان، في المؤتمر الصحفي الذي عقد مساء أمس الاثنين في ملعب الغرافة بالدوحة وتابعته “تنقيب”، أنه “نسعى الى مصالحةِ الجماهير وتحقيق تطلعاتهم، لأننا نعلم جيداً انها لم تكن راضيةً، وستكون أمامنا فرصةٌ لاستعادةِ الثقة بالرغم من صعوبة المهمة”، وعن حجمِ الضغوط التي قد يعاني منها المنتخبُ الوطني كونه لم يحقق فوزه الأول لغاية الآن، أوضحَ عطوان أنه “قدمنا أداءً جيداً في آخر مباراةٍ ضد سوريا، وكان هدفنا كسر حاجز التعادلات التي رافقتنا في الجولاتِ الماضيةِ، لكننا لم نوفق في ترجمةِ الفرص التي سنحت لنا”.
وتابع بالقول، أنه “نأملُ أن نغادر النحس من حيث التسجيل والفوز، وأن تكون هذه المباراة بوابةً جيدةً للدخولِ باستعدادٍ تامٍ ومعنوياتٍ عاليةٍ لبطولة كأس العرب”. 
من جانبه، قال مدرب المنتخب أدفوكات خلال المؤتمر الصحفي، أنه “نحن على أتم الجاهزية لمباراة كوريا الجنوبية، حيث استمررنا في الإعداد منذ أسبوع، ونأمل أن نظهر بشكل لائق، ونعكس واقع تصاعد الأداء الذي بدا واضحا في مباراتنا الأخيرة ضد سوريا”.
وأضاف، انه “رغم أن منتخب كوريا يعد واحدا من أفضل منتخبات القارة ونعلم بصعوبة المواجهة، لكن لا يوجد مستحيلٌ في كرة القدم، وكل شيء ممكن، لذلك تركيزنا ينصب على الخروج بنتيجة إيجابية”.
وأشار أدفوكات إلى أنه “عملنا بشكل جيد في مواجهة الذهاب، وخرجنا بنتيجة جيدة، فنحن نحلل جميع المنافسين ونجهز أنفسنا بالشكل الذي يتناسب مع كل مباراة، والأمر الإيجابي أننا نلاحظ التطور على مستوى الأداء الفني للمنتخب، وهذا ما يزيدنا إصرارا على السير نحو التطوير”.
هذا ويحتل منتخبنا الوطني المركز الرابع بالمجموعة الأولى برصيد 4 نقاط من 5 مباريات، بينما يتذيل المنتخب السوري الترتيب في المركز السادس بنقطتين فقط.
ويتصدر منتخب إيران المجموعة برصيد 13 نقطة، تليه كوريا الجنوبية بـ11 نقطة، ومن ثم لبنان ثالثا برصيد 5 نقاط.