قيادي بالتغيير: احزاب المعارضة لم تتفق على تشكيل وفد لزيارة بغداد


متابعة/ تنقيب
أكد القيادي في حركة التغيير الكردستانية، كاوه محمد ، اليوم الثلاثاء، ان الأحزاب المعارضة الأربعة حتى الان لم يقرروا تشكيل وفدا موحدا لزيارة بغداد لعقد التفاهمات، مشيرا الى ان الحركة قدمت الوثائق التي تؤكد التزوير في بعض المحطات.
وقال محمد ان “الأحزاب الكردية الأربعة المعارضة أعلنت موقفها من الفرز والعد اليدوي”، مؤكدا ان “حركة التغيير تقدمت بالطعن بنتائج الفرز والعد اليدوي وقدمنا الوثائق المطلوبة التي تؤكد التزوير في بعض المحطات”.
واضاف ان “الأحزاب المعارضة في كردستان اجتمعت قياداتها وتم مناقشة نتائج الانتخابات والوضع في الإقليم والعراق وكيفية التعامل مع نتائج الانتخابات”، مبينا ان “الأحزاب الكردستانية الأربعة تعرضت الى تزوير كبير في الانتخابات وظلمت في أصواتها”.
واوضح محمد ان “المجتمعين للكتل المعارضة في الإقليم ناقشوا آلية الحوارات مع الكتل في بغداد والاتفاقات السياسية لتشكيل الحكومة”.
وأشار الى ان “الأحزاب المعارضة الأربعة حتى الان لم يقرروا تشكيل وفدا موحدا لزيارة بغداد لعقد التفاهمات، وننتظر مصادقة المحكمة الاتحادية وتشكيل الكتلة الأكبر، وبعدها سنتفاهم مع بقية الكتل”.
وتابع محمد ان “الأحزاب الكردية المعارضة تختلف عن نهج الحزبين الكردين لتلهفهم للحصول على المكاسب السياسية والمناصب”، لافتا الى ان “الأحزاب الأربعة لدينا رؤية مختلفة ليكون التعامل بين بغداد والإقليم بصورة مؤسساتية والحصول على استحقاقات الكرد ورواتبهم وحقوق البيشمركة وكيفية التعامل بواردات الإقليم”.