قيادي كردي: المنافذ الحدودية في كردستان أصبحت نقطة صراع ونفوذ داخل الأحزاب

أكد القيادي في الجماعة الإسلامية الكردستانية ريبوار حمد، الأحد، أن المنافذ الحدودية في إقليم كردستان أصبحت تجارة وصراع داخل الأحزاب وعوائل السلطة.
وقال حمد في حديث تابعته”تنقيب” إن “هناك صراعات داخل أحزاب السلطة كادت أن تصل لحد الصدام المسلح، بسبب التنافس على إدارة المنافذ الحدودية”.
وأضاف أن “عائدات المنافذ لاتصل إطلاقا إلى ميزانية الحكومة، ولكن يتم تقاسمها بين المتنفذين في الأحزاب وعوائلهم، وهناك عشائر لديها منافذ ومعابر خاصة بها، وهذا أحد أسباب تراجع الزراعة والصناعة في الإقليم وعموم العراق”.
ويتهم نواب وقوى سياسية منافذ الإقليم بأنها بوابة للفساد وتهريب المواد الممنوعة، وأن حكومة الإقليم لاتسمح للجان الحكومة الاتحادية بالإشراف على تلك المعابر