قيادي كردي يكشف عن مصير عائدات المنافذ الحدودية في الإقليم

كشف القيادي في حزب العدل الكردستاني سوران عمر، الأحد، عن مصير عائدات المنافذ الحدودية  في إقليم كردستان.

وقال عمر في تصريح تابعته”تنقيب” إن “العائدات المالية لمتافذ إقليم كردستان تذهب لصالح الحزبين الحاكمين في أربيل والسليمانية ولا تدخل إيرادات وزارة المالية في حكومة الإقليم”.

وأضاف أنه “يوجد أكثر من ٢١ منفذا في الإقليم مقسمة على أحزاب السلطة وعوائلها وكل جهة تستحوذ على منفذ، فيما ترفض تسليم الأموال إلى بغداد، أو حتى وضعها بحسابات الحكومة”.

وكانت جهات سياسية ونيابية قد اتهمت منافذ إقليم كردستان العراق بأنها بوابة كبيرة للفساد الإداري والمالي.