كاميرات حرارية ومسيرة.. محاور عمليات الحشد خلال زيارة الاربعين

كشف مدير عمليات الفرات الأوسط للحشد سجاد الاسدي، الخميس، عن محاور عمليات الحشد خلال زيارة الاربعين، فيما استعرض الجهد الأمني والخدمي واللوجستي لهيئة الحشد في عدة محافظات.
وقال الاسدي، بحسب موقع الحشد الشعبي،تابعته”تنقيب” ان “هيئة الحشد الشعبي عملت على تعزيز الجانب العسكري وتحصين السواتر الأمامية من خلال فتح اربعة محاور الشمالي منها يبدأ من تقاطع المسيب – الاسكندرية الى سيطرة الوند وباتجاه باب بغداد، اما المحور الشرقي فانه يبدأ من قنطرة السلام الى الابراهيمية وام الهوى باتجاه بابل، فيما يبدأ المحور الجنوبي من فلكة سيد جودة باتجاه الحيدرية والنجف الاشرف في حين يكون المحور الغربي الأهم من ساتر الرفيع الى الخط الاستراتيجي وبادية النجف ومعسكر الديوك بالمحافظة”.
وأضاف الاسدي، ان “معاونية الاستخبارات وفرت ساترا دفاعيا مدعوما بجهد فني ومزود بـ 15 كاميرا حرارية تمسح منطقة شمال بابل وجرف النصر وساتر الرفيع والرزازة وغرب كربلاء وبادية النجف وتحصن الخط الدفاعي بشكل متكامل”، لافتا الى ان “جهد الطائرات المسيرة سيكون على طول 200 كم حيث تقلع من بغداد نحو كربلاء والنجف”.
وأشار الى ان “عمليات استباقية للحشد انطلقت من منطقة البحيرات وجرف النصر بين عمليات الفرات الاوسط وعمليات الجزيرة بالتنسيق مع قاطع الرفيع والنخيب”، منوها الى “الدور المتميز لمديرية الدعم اللوجستي التي وفرت 50 باصا للنقل من والى كربلاء ولمختلف المحافظات”.
وأوضح، ان “طبابة الحشد قامت بتوفير 7 مستشفيات في كربلاء و2 بابل و 2 في الديوانية مع 90 عجلة اسعاف متوفرة في قواطع المسؤولية”، كاشفا عن “خطة اضافية للحشد هذا العام تتمثل بتنظيف كربلاء من قبل منتسبي الحشد بعد انتهاء زيارة الأربعين”.